اخبار بسماية
أخبار بسماية

طريق الكوت بغداد مدخل بسماية سينجز خلال هذا العام

أعلنت دائرة الطرق والجسور إحدى تشكيلات وزارة الإعمار والإسكان وضع آليات سريعة لفك الاختناقات المرورية في ساحات وتقاطعات وشوارع بغداد ، فيما أشارت إلى أن هذا الموضوع دخل في البرنامج الحكومي كمشاريع واجبة التنفيذ ضمن مهام وزارة الإعمار والإسكان.

وقال مدير عام دائرة الطرق والجسور ( حسين جاسم كاظم ) :

" إن من أهم المشاكل في العاصمة بغداد هو موضوع الاختناقات المرورية التي أصبحت تسبب إشكالاً كبيراً للمواطن البغدادي والوافدين إلى العاصمة"

مبيناً أن " ملف معالجة الزخم المروري من الأمور المهمة التي وجه بها رئيس الوزراء ودخل ضمن البرنامج الحكومي كمشاريع واجبة التنفيذ ضمن مهام وزارة الإعمار والإسكان "

وأضاف كاظم أن " كل تقاطع مشمول بعملية التطوير سيتم التعامل معه بحسب وضعه يتضمن نصب ( عداد مروري كامل ) لهذه التقاطعات يحصي عدد السيارات في أوقات الذروة المارة وتصنيفها صالون أو متوسطة أو باصات أو سيارات حمل .

ويستمر هذا العد لعدة أيام وبناءً على هذه الحسابات المرورية سيتم احتساب أوقات الذروة وأعداد وأنواع السيارت والطرق المطلوبة للمعالجة لكل منطقة تشهد زخما مروريا" لافتا إلى  أن" عمليات التطوير لتلك التقاطعات تختلف من مكان إلى آخر وبحسب المسوحات المرورية والميدانية لهذه الطرق ومقترباتها والتي تحتاج أجزاء منها إلى توسيع أو إنشاء أنفاق أو مجسرات بحال عدم وجود تعارضات".

وأكد كاظم " أنه تم تثبيت الحزمة الأولى من تلك المشاريع التي عرضت على رئيس الوزراء وتم إقرارها والآن الدائرة في طور تأهيل الشركات القادرة على تنفيذ هذه الأعمال وحسب التخصص والكفاءة المالية".

وأوضح كاظم أن" لدى الدائرة خططا عديدة لتخفيف الزخم في العاصمة منها مداخل بغداد التي يقع منها اثنان ضمن مسؤولية دائرة الطرق والجسور وهما مدخل مدينة بسماية الجديدة ومدخل الحسينية باتجاه منطقة الشعب"، مشيرا إلى أن" الأعمال في تلك المداخل تسير بشكل جيد ووصلت نسبة إنجازها إلى 60 % و ستنجز خلال هذا العام ".





وأضاف أن" للدائرة مشروعا مهما جدا وهو إنشاء طريق المدائن ومقترباته الذي سيربط مدينة بسماية الجديدة بجانب الكرخ وبطريق دورة - يوسفية دون المرور بمركز الرصافة ومنطقة معسكر الرشيد وتم إعداد تصاميمه وأرسل إلى وزارة التخطيط لغرض إقراره وسيساهم بشكل كبير بنقل الحركة من طريق بغداد كوت و مدينة بسماية  إلى جانب الكرخ بشكل سلس وبالإمكان ربطه بطريق دورة - يوسفية ليكون أكثر فاعلية".

وتابع أن" الدائرة وضعت ضمن خطتها مشروعا مهما وحيويا وسيكون من أهم المشاريع الخدمية التي ستعنى بفك الاختناقات وهو الطريق الحلقي الرابع"

مؤكداً أن " العمل به جارٍ مع استشاري دولي مختص لإعداد التصاميم الأولية للمسار وإعداد الأولويات لتنفيذ هذا الطريق بعد إعداد المرحلة الأولى قبل نهاية هذا العام ، إذ ستشهد العاصمة بغداد قفزة كبيرة في عملية النقل وإنشاء الطرق السريعة ".


سوق بسماية 1/3/2023

google-playkhamsatmostaqltradent