سبب الغاء مباراة منتخبي العراق و كوستريكا لكرة القدم في البصرة

المباراة الودية بين منتخب كوستاريكا و المنتخب العراقي والتي كانت مقررة اليوم الساعة الخامسة بتوقيت بغداد في محافظة البصرة ألغيت ، و وفقًا لـ Fedefutbol   "أن السلطات العراقية لم تحترم اتفاقية سابقة وأصرت على ختم جوازات سفر الوفد الكوستاريكي بأكمله الذي سيحضر المباراة ( اللاعبون ، الجهاز الفني ، القادة ، الجهاز الإداري والصحفيون )".

و الكل يعلم في حالة ختم جوازات السفر ، فإن دخول اللاعبين إلى دول أخرى سيكون مشروطًا بشدة بقضايا الأمن السياسي .

في البداية ، تم التوصل إلى اتفاق مع الحكومة العراقية بعدم ختم الوثائق ، لأن ذلك قد يكون له بعض العواقب في المستقبل عند دخول دول أخرى ، مثل الولايات المتحدة ، و لهذا السبب تقرر عدم دخول العراق وإلغاء المباراة .

وقالت ( جينا إسكوبار ) ، الصحفية في Fedefutbol :

" بقينا على الحدود في انتظار بعض الأوراق لنتمكن من العودة إلى فندق التركيز ، و إن ما حدث اليوم مؤسف للغاية ، نشعر بالفزع من الموقف ، ولكن مع الاقتناع بأن القرار الصحيح تم اتخاذه مع مراعاة مصالح المنتخب الوطني الكوستريكي ، وكان قرار العودة قرارًا توافقيًا بين القيادة والجهاز الفني واللاعبين ، و إن ما حدث هنا كان خرقًا للشروط المتفق عليها بالفعل بطريقة تعاقدية ، والتي تم أيضًا التصديق عليها شفهيًا من قبل السلطات العراقية ، وبعد ذلك ببساطة ، في ظل الظروف التي وجدنا أنفسنا فيها ، لم نتمكن من الاستمرار ".





و قال خوان ( كارلوس روخاس ) ، رئيس نادي الوفد :

" بمجرد عبورنا الكويت على الخط الحدودي مع العراق ، طُلب منا ترك جوازات سفرنا بحوزتهم ، وهو ما لم نوافق عليه ، ومن هناك نشأ توتر بين السلطات العراقية وأعضاء أمن اتحاد الكرة العراقي واتحاد كوستاريكا وفي النهاية كانت البيئة والظروف غير مناسبة ، لذلك قررنا العودة".

و أريد أن أوضح نقطتين مهمتين:

" لم نعد على الفور ، ليس لأن لدينا شكوك حول ما إذا كنا نلعب أم لا ، تمكنا من الحصول على جوازات سفرنا على الفور ، لكن جوازات سفر سائقي الحافلات كانت بحوزة دبلوماسي عراقي رفض تسليمهم واختفى لمدة 45 دقيقة من المكان الذي كنا فيه ، و أود أن أشكر السلطات الكويتية لأنها اتفقت معنا حقًا ، وأصبحوا جزءًا منا ، وقدموا لنا كل الدعم وبفضلهم استعدنا جوازات سفرنا و مرت 8 ساعات و 25 دقيقة و 39 ثانية في هذه الرحلة" .

قال رودولفو فيلالوبوس ، رئيس Fedefutbol:

"شيء مؤسف ، لكن مصالح فريقنا الوطني فوق كل شيء".

والظاهر أن معسكر المنتخب الكوستريكي في الكويت دفع ثمنه الاتحاد العراقي لكرة القدم وقيمته قرابة نصف مليون دولار !!


سوق بسماية 17/11/2022

messenger

google-playkhamsatmostaqltradent