recent
اخر الأخبار

الاستغلال في البيع و ارتفاع الاسعار في بغداد

 الاستغلال في البيع و ارتفاع الاسعار في بغداد

مشكلة حقيقية نواجهها في مجتمعنا و هي التلاعب و المبالغة برفع الاسعار من دون اي رقابة من الدولة على اصحاب الاسواق و المحلات و العيادات و الصيدليات و الاثاث و الخضراوات و غيرها كثير ...


فعندما  تتجول في محلات العاصمة  بغداد و في مدينة بسماية بالتحديد تجد كل محل يبيع بسعر مختلف عن الاخر و لنفس المادة و بفارق كبير في السعر دون مراعاة لامكانيات الناس المادية والتي غالباً ما تكون محدودة .




و كذلك العيادات و الصيدليات كل طبيب تقوم بمراجعته تجد اجور الكشف مرتفعة جداً و الصيدليات كذلك ، حيث أن اجور العلاج حدث و لا حرج و المشكلة أنك لا تستطيع ان تتعامل معهم لانك في الاصل ليس لديك أي معلومات عن جميع المواد .


فمثلاً " الصيدليات "  فإن اكثر الناس ليس لديها اي اطلاع على اسعار الادوية فيضطرون للشراء وذلك للحاجة الضرورية و بمبالغ تصل الى  اضعاف مضاعفة فوق سعرها الاصلي و كان الله في عون الفقير .

و مثال اخر هي محلات بيع الاثاث و التحفيات في الغالب اصبحت مكان للسياحة ! اي للتفرج فقط من قبل أغلب الزبائن و ذلك بسبب الاسعار العالية و المبالغ فيها و التي وضعها اصحابها و لو سألتهم عن سبب ارتفاع الاسعار لكان الجواب بسبب ارتفاع سعر الايجار الذي يتحمله المشتري في اخر المطاف .


و كذلك اصحاب محلات بيع الملابس يقسم لك ان ماركة الالبسة التي يبيعها ممتازة كأن تكون صناعة اوربية او ماركة عالمية و أن ربحه منها لا يتجاوز ال ٥ % لكن في الحقيقة هي البسة رخيصة جداً يقوم بشراءها بسعر الجملة بمبالغ قليلة جدا و يمكن أن يبيعها بسعر مناسب لكنه يزيد على سعرها اضعاف مضاعفة  .

و العجب أن كثير من البائعين يعتبرون استغلال الناس رزق !

نعم صحيح أن البيع ليس حراماً ، لكن الاستغلال والغش أكبر من ذلك ،  و للاسف فإن هذا التلاعب بالاسعار سيزيد و يستمر ، و الحل يكمن بتشكيل لجان من الحكومة لمحاربة الاستغلال و مراقبة جميع الاسواق و العيادات و الصيدليات و اصحاب العقارات و غيرها لمنعهم من استغلال الناس .



سوق بسماية 18 / 5 / 2022

google-playkhamsatmostaqltradent